النائبة عايدة توما سليمان في حفل افتتاح الخط المفتوح باللغة العربية لحقوق النساء في العمل: ״ستعملن كثيرا ضمن هذا الخط، لإهمال الدولة للعاملات التي عليها حمايتهن وحماية حقوقهن״

أمس (الاثنين)، عقدنا في مكتب الاستشارة والحسابات Deloitte في الناصرة حفل افتتاح الخط المفتوح باللغة العربية لحقوق المرأة العاملة بإشراف لوبي النساء في إسرائيل، بالتعاون مع جمعية نعم (نساء عربيات في المركز)، بدعم من السفارة الأمريكية ومؤسسة برايتمان. ضيفة الشرف في هذا الاحتفال كانت النائبة عايدة توما سليمان، رئيسة لجنة النهوض بمكانة المرأة.

 

جاءت المبادرة لتشغيل الخط، الذي افتتح مؤخرا، بعد إدراك مدى معاناة النساء العربيات من انتهاك منهجي لحقوقهن الأساسية في سوق العمل في إسرائيل، بالإضافة إلى صعوبة حصولهن على المعلومات والمساعدة القانونية في هذا المجال. يوفر الخط خدمات استشارة ومساعدة قانونية مجانية باللغة العربية، مع التركيز على مجالات تنتهك فيها حقوق النساء العربيات بشكل خاص. يفعلن الخط محاميات ومتدربات مختصات في قانون العمل، واللواتي سيقمن بجلسات استشارية فردية في مركز الحقوق لجمعية “نعم” في اللد. تم نعيين المحامية ميسا جرابلي، خبيرة في قانون العمل، لإدارة الخط.

ميخال جيرا مرجليوت، مديرة لوبي النساء في إسرائيل: “هنالك فجوة كبيرة بين نسبة النساء العربيات العاملات ونظيراتهن اليهوديات. من المزعج أن مجموعة كبيرة من النساء العربيات يحاولن ويسعين للحصول على عمل عادل وملائم لهن ولكن دون جدوى. نود، من خلال عمل الخط، أن نحسن ظروف عمل النساء العربيات وأن نحميهن من انتهاك الحقوق التي تعاني منه الكثيرات منهن”. تقدمت جيرا مرجليوت بالشكر للسيدة منال حداد مديرة مشروع MEPI في السفارة الأمريكية على دعمها للمشروع ولسماح سلايمة، مديرة جمعية نعم، على المشاركة الاستراتيجية المهمة في تشغيل الخط باللغة العربية.

قالت المحاسية لينور دالومي، رئيسة وحدة إدارة المخاطر في شركة Deloitte ورئيسة اللجنة المالية في لوبي النساء: “كشركة عالمية، دعمت Deloitte في السنوات الأخيرة موضوع الاحتواء والتنوع في سوق العمل، لفهمنا أن هذه القيم تنمي وتعزز قدرتنا على الابتكار، تنمية أنفسنا وتنميو موظفينا وزبائننا. دمج العمال العرب في الشركة هو هو جزء أساسي من تعزيز هذه القيم”.

رحبت منال حداد، مديرة برنامج MEPI في السفارة الأمريكية، بالعمل المشترك مع جمعية نعم ولوبي النساء: “جزء رئيسي من عملنا مع لوبي النساء هو تعزيز جميع أجزاء المجتمع الإسرائيلي، وهذا المشروع هو أحد الطرق الأساسية لتحقيق هذا الهدف”.

سماح سلايمة، مديرة جمعية نعم – نساء عربيات في المركز: “عشرات النساء يتوجهن لمراكز الحقوق في الجمعية وكلي أمل أن نستمر في دعمهن وتقديم الدعم لهن وتوسيع نطاقه بواسطة العمل المشترك مع لوبي النساء. ستعيش النساء العربيات، ستتطور وتعمل هنا”.

النائبة عايدة توما سليمان، رئيسة لجنة النهوض بمكانة المرأة والمساواة بين الجنسين في الكنيست، كانت ضيفة الشرف والمتحدثة الرئيسية في الاحتفال. تحدثت توما سليمان عن خبرتها الواسعة وعملها لرفع نسبة النساء العربيات العاملات من خلال عملها منديرة جمعية نساء ضد العنف وفي عملها البرلماني. اختتمت توما سليمان حديثها قائلة: “أنا متأكدة أنكن ستكونون مشغولات جدا في عملكن في هذا الخط. صحيح أن حماية العاملات وحقوقهن في ليست مسؤولة منظمات المجتمع المدني، ولكن عندما تهمل الدولة مواطنيها، تشغل المنظمات هذا الفراغ، وكل الاحترام لكن على هذا العمل. إلى جانب المساعدة القانونية في القضايا الفردية، من المهم أيضًا مساعدة النساء العاملات على الانضمام للنقابات حتى يتمكنّ من تحقيق حقوقهن بأنفسهن”.

المحامية ميساء غرابلي، مديرة الخط المفتوح باللغة العربية: “في ضوء الواقع القاسي الذي تواجهه المرأة العربية في سوق العمل، أؤمن أن الخط سيساعدنا في زيادة وعي النساء العربيات لحقوقهن والمعلومات القانونية، ورفع نسبة النساء العربيات العاملات”.

 

للتوجو للخط اتصلوا بنا على الرقم 037797372

أو أكتبوا لنا على البريد الإلكتروني maissa@iwn.org.il

اضغط/ي هنا لمشاهدة الصور

لتفاصيل إضافية: يوفال عوفِر || المتحدثة باسم لوبي النساء في إسرائيل || 0525284244 || pr@iwn.org.il

גלילה לראש העמוד
דילוג לתוכן